ولادة حزب كردي جديد بعد وحدة اندماجية ويطلب رسمياً الانضمام للمجلس الوطني الكردي

0 29

أعلن حزبين وتيار سياسي كردي، اليوم الأربعاء، اندماجها في حزب واحد، تحت أسم (حزب آزادي الكردستاني الموحد)  بعد عقد مؤتمر صحفي في مدينة القامشلي،شمال شرقي سوريا.

وجاء في بيان إعلان الوحدة الأندماجية “إيماناً منا بالعـمل الوحدوي ونظراً لضرورة التقارب بين الأحزاب والتيارات المتقاربة فكرياً وسياسياً، خاصة في هذه المرحلة ولتقليص هذا الكم الهائل من عدد الأحزاب، وانطلاقاً من قناعاتنا بضرورة إنهاء حالة الانقسام والتشرذم التي تعانيها الحركة الكردية في كردستان سوريا أو الحد منها، ولتحرير شعبنا من براثن وهيمنة الأنظمة الغاصبة لكردستان الأبية ارتأت قيادة وقواعد كل من حزب آزادي الكردي في سوريا وتيار التواصل في سوريا وحزب آزادي الكردستاني القيام بوحدة اندماجية، والعمل والنضال تحت اسم: حزب آزادي الكردستاني الموحد، دون أية شروط سوى العمل والنضال على أن تكون كردستان سوريا من أولى الأولويات.

وأضاف البيان: نحـن ندعم كافة الخطوات والمشاريع التي تهدف إلى تعزيز التعاون نحو وحدة الصف والموقف الكردي في كردستان سوريا وتأمين الحقوق القومية بالتوافق مع المشروع القومي الكردستاني على أن يكون الحل وطنياً ببناء سورية ديمقراطية تعددية اتحادية أي بوجوب تبني الفيدرالية على أنها الحل الأمثل في سوريا والذي يناسب القضية الكردية في كردستان سوريا ودون أي تعارض مع حق تقرير المصير وفق العهود والمواثيق الدولية.

وختم البيان: إنـنا في حزب آزادي الكردستاني الموحد نؤمن بأن هذه الوحدة الاندماجية ما هي إلا خطوة من مشروعنا الهادف إلى بناء مؤسساتي حقيقي وفاعل ونمد يد التعاون والتكاتف والتنسيق والتضامن إلى الجميع وندعو كل من يجد نفسه جزءاً من هذا المشروع الكردستاني الانضمام إليه وكل ذلك من أجل تحقيق ما يصبو ويطمح إليه شعبنا العظيم.

وقال سلمان خليل القيادي في حزب آزادي الكردستاني الموحد لـ آشا نيوز “نحن في حزب آزادي نرى بأننا أقرب سياسياً إلى المجلس الوطني الكردي، كونه الحامل الرئيسي للمشروع القومي الكردي، لذلك قدمنا طلب رسمي إلى المجلس للانضمام إليه ولكن إلى الآن لم يقم المجلس بالرد على طلبنا، نأمل أن يوافق المجلس وحتى لو رفض سوف نستمر في العمل النضالي”

ويأتي هذا الإعلان عن الوحدة الإندماجية في وقت تعاني فيه الحركة السياسية الكُردي الكثير من الإنشاقات والخلافات بين أحزابها وكان أخرها الخلافات ضمن حزب الوحدة المنضوي تحت راية المجلس الوطني الكردي ما إدى إلى إعلان حزب كردي جديد بأسم حزب الوحدة الكردستاني.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...