الخميس, 24 أغسطس, 2017

الحسكة أكثر المدن السورية أرتفاعاً في درجة الحرارة، يعيش سكانها أزمة في المياه والكهرباء
الحسكة أكثر المدن السورية أرتفاعاً في درجة الحرارة، يعيش سكانها أزمة في المياه والكهرباء

الحسكة أكثر المدن السورية أرتفاعاً في درجة الحرارة، يعيش سكانها أزمة في المياه والكهرباء

سازفان حمو – القامشلي – آشا نيوز

تتعرض دول الشرق الأوسط لموجة حر شديدة لم تشهدها المنطقة منذ عدة سنوات وتعتبر مدينة الحسكة السورية من أكثر المدن ارتفاعاً في درجة الحرارة.

حيث سجلت الحسكة بحسب محطات الأرصاد الجوية اعلى مستوى لدرجات الحرارة في سوريا هذا العام بـ 58 درجة خارج الظل في حين سجلت في ذروة الموجة التي تعرضت لها حتى47 درجة في الظل.

وفي السياق دعت المراكز الصحية في المدينة إلى تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس وخصوصاً وقت الظهيرة من الساعة الواحدة ظهرا وحتى الرابعة عصرا حيث تكون أشعة الشمس بشكل عامودي مما يسبب خطراً على حياة الإنسان ومما زاد من تفاقم مشكلة الحر هو انقطاع التيار الكهربائي بشكل شبكه كامل إلى جانب التوقف المتكرر لمولدات الإشتراك نتيجة الأعطال.

محمد السالم، أحد سكان حي المساكن بمدينة الحسكة عبر لـ آشا نيوز عن معاناة الأهالي بقوله “المشكلة لاتكمن في موجة الحر الشديدة فقط بل في انقطاع الكهرباء والتوقف المتكرر للمولدات الخاصة بسبب الاعطال التي تصيبها من شدة الحر ونوعية المازوت السيء، كما أن الماء يتوفر لحوالي 15 ساعة كل 4 أيام، والماء حاجة يومية ويستهلك كثيراً في الصيف وغالبا ما نبقى ليوم أو اكثر دون ماء”

وتابع السالم “نضطر إلى شراء الماء من الصهاريج حيث نشتري البرميل الواحد ب 200-250 ل.س وهي مياه غير صالحة للشرب ما يعني علينا شراء المياه الصحية ايضاً كل 1.5 لتر مقابل 150 ل.س”

واختتم السالم حديثه بجملة “الوضع لا يُحتَمَل”

تقع مدينة الحسكة جغرافياً في الشمال الشرقي من سوريا وترتفع فيها درجة الحرارة بسبب بعدها عن المؤثرات البحرية وقربها من البادية العراقية وتعرضها لرياح شرقية جافة قادمة من الصحراء.

رابط مختصر:

مقالات ذات صله

علق على المقال