الخميس, 19 أكتوبر, 2017

حسن صالح: لقاء عبدالباقي يوسف بوفد الإدارة الذاتية شخصي ويتعلق بالجانب الاجتماعي
حسن صالح: لقاء عبدالباقي يوسف بوفد الإدارة الذاتية شخصي ويتعلق بالجانب الاجتماعي

حسن صالح: لقاء عبدالباقي يوسف بوفد الإدارة الذاتية شخصي ويتعلق بالجانب الاجتماعي

مايا سليمان – عامودا – آشا نيوز

نشر موقع محلي قريب من الإدارة الذاتية صور للقيادي وممثل حزب يكيتي الكردي في مدينة السليمانية، عبدالباقي يوسف اثناء لقاء جمعه مع وفد من الإدارة الذاتية الديمقراطية المتواجد في السليمانية لتقديم واجب العزاء برحيل الرئيس العراقي السابق والأمين العام لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طلباني.

صور اللقاء الذي وصفه يوسف بأنه جاء “بهدف تقديم واجب العزاء” لـ عبد الكريم ساروخان رئيس المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في مقاطعة الجزيرة باستشهاد إبنه لاقت تنديداً واسعاً من أعضاء حزب يكيتي ونشاطاء المجلس الوطني الكردي.

جكرخوين ملا أحمد ناشط سياسي ومعتقل سابق في سجون النظام السوري ندد باللقاء على صفحته في الفيسبوك كاتباً “لقاء الاستاذ عبدالباقي يوسف مع سجاني #الان_احمد”. في أشارة منه إلى أستمرار الإدارة الذاتية باعتقال مراسل موقع يكيتي ميديا التابع لحزب يكيتي الكردي منذ أكثر من عام.

وأضاف ملا أحمد “عندما خرجت من السجن كنت احس بأن ظروف اعتقالي كانت سيئة كثيرا، لكن عندما شاهدت وقفة اصدقائي و جميع رفاقي معي و استمراريتهم خلال مدة اعتقالي بالمطالبة بالإفراج عني، حينها نسيت تلك الظروف السيئة…..الشيء الواضح في هذه الصورة من الابتسامة العريضة على وجه عبدالباقي يوسف مع سجاني آلان احمد، إنه لم يسأل عن صحة “آلان”، و لم يعاتب سجانيه عن سبب اعتقاله، و لم يطلب منهم إطلاق سراحه.
كم سيحزن آلان على هذه الصورة عندما يتحرر من معتقله وكم سيراجع حساباته.
آلان أنا أعتذر منك عوضا عنهم”

من جانبه نفى القيادي في يكيتي عبدالباقي يوسف خبر لقائه مع وفد من الإدارة الذاتية من خلال منشور له على صفحته في الفيسبوك قال فيه “نشر بويربريس صوراً لي مع الأخ عبدالكريم ساروخان تحت عنوان عبدالباقي يوسف يقوم بزيارة خاصة لوفد الادارة الذاتية الذي يزور السليمانية”.

موضحاً أن “الخبر فيه تلفيق والحقيقة هو إنني زرت الأخ عبد الكريم ساروخان بعد أن شاهدنا بعضنا في مراسيم إستقبال جنازة الرئيس مام جلال الطالباني بهدف تقديم واجب العزاء لإستشهاد إبنه في الحرب ضدَّ داعش، وصرحت بين من كان معه في صالة الفندق بأنني جئت بواجب العزاء”.

وأشار يوسف إلى انه “يجمعني بـ الأخ ساروخان علاقات طيبة، فقد كان طالبي عندما كان في المرحلة الثانوية، وقبل الإنتفاضة السورية كان يعمل في هولير وعن طريق أحد رفاقنا زارني وعرفني على نفسه، وبعدها استمرت العلاقات بيننا وتعمقت، حيث لمست فيه الإخلاص والنزاهة والتضحية”

وقال حسن صالح نائب سكرتير حزب يكيتي الكردي لـ آشا نيوز أنهم “في الاجتماع الاخير للجنه المركزيه اتفقنا بالاجماع على مكان وزمان المؤتمر . وبذلك قطغنا دابر القيل والقال والمهاترات.وليس من مصلحة حزبنا البحث عن ذرائع لتبادل الاتهامات والتشكيك”.

وحول موقفه من لقاء عبدالباقي يوسف بوفد الإدارة الذاتية في السليمانية أوضح صالح بأن “اللقاء شخصي فحسب ويتعلق بالجانب الاجتماعي”

ويشهد حزب يكيتي الكردي خلافات وصلت إلى حد تبادل الاتهامات بين أعضاء وقادة الحزب على مواقع التواصل الاجتماع في ظل قرب موعد عقد مؤتمر الحزب.

رابط مختصر:

مقالات ذات صله

علق على المقال