الإثنين, 10 سبتمبر, 2018

الاتحاد الديمقراطي يوضح موقفه من تصريحات بشار الأسد

الاتحاد الديمقراطي يوضح موقفه من تصريحات بشار الأسد

قال المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي إن تصريحات بشار الأسد حول قوات سوريا الديمقراطية هي “رسائل من حلفاء النظام إلى التحالف الدولي الذي يرأسه الولايات المتحدة الأمريكية ضد الإرهاب”.

وكان الأسد قد قال في وقت سابق، إن “قوات سوريا الديمقراطية هي المشكلة الوحيدة المتبقية في سوريا”.

وجاء موقف الاتحاد الديمقراطية في البيان الختامي للاجتماع الاعتيادي للمجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي، المنعقد بتاريخ الأول من شهر حزيران الجاري.

واوضح البيان أن”التصريحات التي بدرت عن رئيس النظام السوري لا يمكن فصلها عن الأحداث التي تجري في المنطقة؛ بل تفهم ضمن السياق المؤدي إليه. وتكاد تكون هذه التصريحات بمثابة رسالة أو رسائل من حلفاء النظام إلى التحالف الدولي الذي يرأسه الولايات المتحدة الأمريكية ضد الإرهاب. بخاصة إذا ما أدركنا بأننا منفتحون على التفاوض مع كافة أطراف الأزمة السورية للتوصل إلى حل سياسي على مقاس مختلف التكوينات السوريّة؛ في ظل عدم توفر أية فرصة للحسم العسكري في المناطق المسؤول عن أمنها واستقرارها قوات سوريا الديمقراطية”.

وأضاف الأسد في مقابلة أن النظام بدأ “بفتح الأبواب أمام المفاوضات” مع قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف تقوده وحدات حماية الشعب، وتسيطر على مساحات واسعة في المناطق التي تتمركز فيها قوات أمريكية.

وتابع الأسد أن “هذا هو الخيار الأول، إذا لم يحدث ذلك، سنلجأ إلى تحرير تلك المناطق بالقوة، وعلى الأميركيين أن يغادروا، وسيغادرون بشكل ما”، على حدِّ وصفه.

مقالات ذات صله

علق على المقال