المجلس الكردي يصف تركيا بالدولة المحتلة ويحملها مسؤولية مقتل مواطن كردي في عفرين

0 11

سولين شيخان – عفرين – آشا نيوز

أدان المجلس الوطني الكردي في سوريا، الأربعاء ما وصفها بالجرائم والانتهاكات التي تقوم بها الفصائل والميليشيات الموالية لتركيا في عفرين، شمال غربي سوريا.

وقالت الأمنة العامة للمجلس الوطني الكردي في بيان: «لم تتوان العصابات المؤازرة للجيش التركي في عفرين من ممارسة أبشع الجرائم بحق أبناء عفرين بمنطق الغزو والغنيمة وبعيداً عن كل القيم الإنسانية والشرائع السماوية، من سلب ونهب للممتلكات العامة والخاصة وحرق للبنى التحتية وتهديم الآثار وخطف وتعذيب وتوطين بغرض التغيير الديموغرافي ومنع الأهالي من العودة إلى ديارهم».

وأضاف بيان المجلس: “وصل الأمر إلى القتل العلني لمواطنين أرادوا العودة ووقفوا بوجه ممارسات الفصائل وفضحها وكان آخرها استشهاد السيد أحمد شيخو نائب رئيس المجلس المحلي في بلدة شيه وعضو الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا، بعد خطفه وتعذيبه ما أدى إلى وفاته بعد يومين من إخلاء سبيله”.

وأشار البيان إلى أنّ «الجيش التركي يتحمل مسؤولية قانونية في حماية المدنيين وحماية ممتلكاتهم كدولة محتلة، وتوفير الأمن والأمان والخدمات لهم»، لافتاً إلى «تحمل تركيا مسؤولية ووزر ما ترتكبه تلك العصابات».

وطالب المجلس الوطني الكردي في سوريا من الائتلاف المعارض بـ «إدانة تلك الممارسات والتبرؤ من الفصائل التي تقوم بها».

وقتل الثلاثاء أحمد شيخو، نائب رئيس المجلس المدني لناحية شيه، جراء التعذيب الذي تعرض له أثناء اعتقاله من قبل ميليشيا تابعة للجيش التركي. بعد اعتقال دام قرابة أربعة أيام.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...
error: المحتوى محمي من النسخ