المجلس الكردي يقرر تنظيم وقفة احتجاجية ضد “ممارسات الاتحاد الديمقراطي”

أفرجت الاسايش قبل أيام عن عبدالرحمن آبو القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني-سوريا

0 759

آشا نيوز – القامشلي

قررت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُردي تنظيم وقفة احتجاجية ضد “ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي” بمدينة قامشلو/ القامشلي في 10 كانون الأول القادم والذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وعقدت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُردي أمس الجمعة اجتماعها الاعتيادي في مدينة قامشلو.

مصدر مطلع أوضح لـ آشا نيوز أن “الأمانة العامة قررت في الاجتماع تنظيم وقفة احتجاجية ضد ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي من فرض للمناهج التعليمية والتجنيد الاجباري وإغلاق مقرات المجلس الوطني الكردي وأحزابه واستمرار PYD باعتقال أعضاء المجلس ونشاطائه”.

وأفرجت قوات الأمن الداخلي “الآسايش” التابعة للإدارة الذاتية في مدينة قامشلو، 14 تشرين الثاني 2018، عن عبدالرحمن آبو القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا بعد اعتقال استمر لأكثر من عام وأربعة أشهر.

وعبر الزعيم الكُردي مسعود البارزاني عن سعادته بإطلاق سراح آبو، داعياً إلى الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين في سجون حزب الاتحاد الديمقراطي، وأن “تشهد كُردستان سوريا انفتاحاً سياسياً”.

ويتهم المجلس الوطني الكردي حزب الاتحاد الديموقراطي باختطاف العديد من أعضائه، ومن أبرزهم القيادي في الحزب الديموقراطي الكردستاني – سوريا، بهزاد دورسن، منذ العام 2012، والناشط أمير حامد منذ العام 2014.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...