محسن طاهر يكتب: الكرد… واجبات دون حقوق

0 549

محسن طاهر – سياسي وكاتب كُردي

تعيش منطقة الشرق الاوسط أزمات قديمة جديدة, تمسّ تداعياتها الأسرة الدولية برمتها, منها الصراع العربي الاسرائيلي, حرب الخليج الاولى والثانية, القضية الكردية, إشكالية إيران مع المحيط الاقليمي والدولي, آفة الإرهاب ومحاربته, أزمة اليمن, أزمة افغانستان, الازمات الناتجة عما سميت بالربيع العربي, أزمة المياه والطاقة الاحفورية… لا شكّ بأن بعضاً من هذه الازمات قد وجدت طريقها للحل أو في طور المعالجة برعاية أممية, أو عن طريق تدخل عسكري من قبل تحالفات اقليمية ودولية…, بينما بقيت القضية الكردية في ( تركيا, إيران, سوريا, العراق) في طي النسيان أو التناسي…

إن تجاهل مأساة شعب يعيش على ترابه الوطني مقسم بين أربع دول, ويفوق تعداده عن خمسين مليون نسمة, ومحروم من أبسط حقوقه القومية المشروعة, هو تشكيك بمصداقية المنظومة الدولية ومؤسساتها…, الم يحن الوقت أن يسعى مجلس الامن الدولي, لإصدار قرارات ملزمة لأنصاف الشعب الكردي, الذي اثبت جدارته في مكافحة الارهاب ودحره, وقدم عشرات الالاف من خيرة أبناءه قرباناً من أجل سلامة وأمن شعوب المنطقة والعالم…؟ ألم يحن الوقت, لرفع الغبن التاريخي عن كاهل الكرد, وتامين حقوقه القومية, وفقا للعهود والمواثيق الدولية, بعيداً عن قعقعة المدافع وهدير الطائرات…؟

قصارى القول من يتحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية في بقاء كبرى شعوب الشرق الأوسط محروم من حقوقه القومية والديمقراطية طيلة العقود الماضية ؟ هل هو الشعب الكردي ذاته, الذي لم يعرف يوماً سوى طريق الفرقة والتشتت ؟ أم النظم المستبدة والغاصبة لكردستان ؟ ثم أين المنظومة الأممية من تنفيذ عهودها ومواثيقها حيال الشعوب في تقرير مصيرها ؟ هل هذه الاطراف فحسب تتحمل وزر الخطايا…؟ أم هناك أسباب سياسية ومسببات أخرى تتعلق بالمصالح الاقليمية والدولية حالت دون ذلك ؟….

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...