محمود محمد: يجب محاكمة كل سوري ساعد تركيا في احتلالها لأراضي سورية وخاصة عفرين

0 555

آشا نيوز – القامشلي

نظم حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا اليوم الأثنين، وقفة احتجاجية أمام ممثلية الأمم المتحدة في مدينة قامشلو بمناسبة الذكرى السنوية لليوم العالمي لحقوق الإنسان وذلك تنديداً بالانتهاكات التي ترتكب بحق الشعب الكردي في عفرين.

عضو المكتب السياسي في حزب الوحدة، محمود محمد قال لـ ىشا نيوز أن “مجموعة من أنصار حزب الوحدة تجمعوا امام ممثلة الأمم المتحدة في القامشلي لإدانة انتهاكات حقوق الإنسان في العام وتحديداً المناطق الكردية، عفرين والمدن السورية الاخرى”.

واتهم القيادي البارز في حزب الوحدة تركيا بمحاولة تغيير ديمغرافية عفرين واحتلالها لأراضي سورية جغرافياً وكردستانية السكان.

وناشد ممثل الوحدة في إقليم كردستان “هيئة الأمم المتحدة للضغط على تركيا للانسحاب إلى حدودها الدولية واطلاق سراح كافة معتقلي الرأي لديها وكذلك إعادة القاطنين الجدد ممن جلبتهم تركيا من مناطق سورية اخرى وتم اسكانهم في عفرين في محاولة منها لتغيير ديمغرافية منطقة عفرين”.

ونوه محمد إلى أن “هؤلاء كانوا يسمون انفسهم بالجيش الحر وكنا نأمل بأن الجيش الحر سيكون جيشاً لسوريا الجديدة إلا أنه تبين أنهم مرتزقة ويبحثون عن السلطة”.

وتابع “بهذا الصدد اللذين ساعدوا النظام التركي في احتلال مدن سوريا واحتلال عفرين يتطلب من جميع الشعب السوري بمختلف مكوناته تقديمهم لمحاكمات عادلة لأنهم ساعدوا المحتل في احتلال بلادهم”.

واتهمت هيومن رايتس ووتش في تقرير سابق لها الجماعات المسلحة التي تعمل مع القوات التركية بنهب وتدمير ممتلكات مدنية في مدينة عفرين والقرى المحيطة بها، وطالبت القوات التركية والمجموعات المسلحة غير الحكومية التي تسيطر على عفرين وقف عمليات النهب ومحاسبة المسؤولين عن الأضرار.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...