بعد التحذير الأمريكي.. الجيش الوطني: معركة تل أبيض ورأس العين ستبدأ دون توقف

0 340

آشا نيوز – وكالات

أكّد الناطق باسم الجيش الوطني (الحر)، اليوم السبت، تلقّي الجيش السوري الحر تهديدات مِن مسؤولين أميركيين في حال شارك بالعملية العسكرية التي أعلنتها تركيا ضد وحدات حماية الشعب شرق نهر الفرات في سوريا.

وقال الناطق باسم الجيش الوطني الرائد (يوسف الحمود) في تصريح لـ موقع تلفزيون سوريا، إنهم تلقّوا تهديدات مِن مسؤولين أميركيين، إلّا أنهم “لن يعيروا لها أية أهمية”، مشدّداً على إصرار فصائل الجيش الحر بالمضي إلى جانب تركيا في العملية العسكرية شرق الفرات.

ولم يذكر “الحمود”، أسماء المسؤولين الأميركيين الذين أرسلوا تهديداً لـ الجيش السوري الحر، ولا طبيعة تلك التهديدات، لافتاً إلى أن جميع فيالق (الجيش الوطني) جاهزة ومستعدة مِن أجل خوض المعركة إلى جانب القوات التركية.

وأضاف “الحمود”، أن “المعركة تهدف إلى تخليص المدنيين مِن ظلم المنظمات الإرهابية (في إشارة لـ YPG – PYD – PKK)، وجميع أشكال الظلم والاستبداد والتهجير القسري الذي نفّذتها تلك المنظمات”.

وعن طبيعة التهديدات قال مصدر عسكري خاص، إن التهديدات الأميركية كانت بخصوص منطقة منبج شرق حلب وليس منطقتي تل أبيض شمال الرقة ورأس العين شمال شرق الحسكة، مؤكّداً أن المعركة ضد “PYD” في تل أبيض ورأس العين ستبدأ دون توقف، وهم مستعدون وينتظرون الأمر التركي بالتحرك.

كذلك، قال القائد العسكري لـ “فرقة الحمزة” (المنضوية في الفيلق الثاني التابع للجيش الوطني) عبد الله حلاوة لـ موقع تلفزيون سوريا، إن “الفرقة” على أتم الاستعداد والجاهزية، وأنهم ينتظرون قرار الرئاسة التركية للتحرك وبدء المعركة.

وتأتي هذه التطورات، عقب تهديدات أرسلها مسؤولون أميركيون إلى مكّونات (المعارضة السورية) بشقيها السياسي والعسكري، في حال شاركت بأي عملية عسكرية مع تركيا ضد “وحدات حماية الشعب” شرق نهر الفرات، حسب ما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...