الحسكة: عشائر عربية يطالبون “قسد” بالعودة إلى حضن الوطن

عشائر عربية: نبهنا في اكثر من بيان الى ان امريكا لا تتخلا عن حليفها التركي إرضاء لأي جهة

0 646

ىشا نيوز – الحسكة

طالب وجهاء وشيوخ عشائر عربية في الحسكة قوات سوريا الدمقراطية أمس الخميس بالعودة إلى حضن الوطن ووضع انفسهم تحت تصرف الدولة السورية وجيشها ورئيسها بشار الاسد.

واصدر شيوخ ووجهاء عشائر وقبائل عربية في محافظة الحسكة بياناً حول التهديدات التركية بشن عدوان على الأراضي السورية.

وجاء في البيان الذي تلقت آشا نيوز نسخة منه: :”تعوّد الطاغية العثماني الجديد أردوغان على إطلاق التهديدات من حين لآخر وتنفيذ بعضها على الارض، حيث أقدمت قواته الغازية على احتلال أجزاء من ارضنا العربية السورية الطاهرة”.

وأضاف البيان “وهو يحضر اليوم لغزو جديد يستهدف شرق الفرات بذريعة القضاء على التهديد الذي تمثله وحدات الحماية الكردية، وهي نفس الذريعة التي دفعته إلى احتلال مدينة عفرين الغالية”.

وتابع “وانطلاقا من انتمائنا الوطني الواحد الى سوريا التاريخ والحضارة، فإننا نهيب بالسياسيين الكرد إدراك حجم المؤامرة التي يخطط لها أردوغان وترامب والمتمثلة في إحلال التنظيمات الارهابية الدموية بدل ما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية، وقد اتضحت المؤامرة من خلال اعلان ترامب انسحاب القوات الامريكية من سوريا لتحل محلها القوات التركية وعملائها وذلك بهدف خلط الاوراق وتعطيل الحل السياسي الذي يريده كل السوريين”.

مؤكداً “اننا اذا نبهنا في اكثر من بيان الى ان امريكا لا تتخلا عن حليفها التركي إرضاء لأي جهة او تحقيق لأحلام اي جهة”

واختتم البيان “فإننا ندعو مرة أخرى السياسيين والعسكريين الكرد الذين وضعوا ثقتهم في غير موضعها عند امريكا التي تخلت عنهم كما تخلت عن الكثير من شركائها سابقا، وندعو للاسراع بالتوجه الى دمشق عاصمة كل السوريين ووضع انفسهم ومن في امرتهم تحت تصرف الدولة السورية وجيشها وقائدها السيد الرئيس بشار الاسد، ومن أجل التصدي لأردوغان ومن يقفون في صفه من قوى الإرهاب والكيان الصهيوني المجرم”.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة “هزمت تنظيم داعش في سوريا”، مشيرا إلى أن “ذلك الهدف كان المبرر الوحيد الذي جعله يحتفظ بقوات أميركية هناك”.

وأضاف ترامب على “تويتر”، الأربعاء، مبررا ما تناقلته وسائل إعلام بشأن قرار بسحب القوات الأميركية من سوريا: “لقد هزمنا تنظيم داعش في سوريا، وهذا مبرري الوحيد للوجود هناك خلال رئاسة ترامب”.

,نلقت وكالة “رويترز” عن مسؤول أميركي، قوله إنه من المتوقع أن يكون الإطار الزمني لسحب القوات الأميركية من سوريا ما بين 60 إلى 100 يوم.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...