الجمعة, 24 نوفمبر, 2017

رووداو تدين بشدة الإعتداء على الصحفية رنكين شرو
رووداو تدين بشدة الإعتداء على الصحفية رنكين شرو

رووداو تدين بشدة الإعتداء على الصحفية رنكين شرو

رووداو – اربيل

قامت قوات الأمن “الأسايش” في كوردستان سوريا، اليوم الخميس، 22 أيلول، 2016، بمنع مراسلة شبكة رووداو الاعلامية (رنكين شرو) من الوصول الى أقاربها في قرية (دوكركا) بريف مدينة (كركي لكي) التابعة لمحافظة الحسكة بكوردستان سوريا.

وبعدما عبرت مراسلة شبكة رووداو الاعلامية المعروفة، رنكين شرو، في الساعة 12 ظهراً، معبر فيشخابور – سيمالكا من اقليم كوردستان الى كوردستان سوريا، بهدف زيارة اقاربها وليس بقصد القيام بالعمل الصحفي، أكملت اجراءات العبور الى كوردستان سوريا من قبل موظفي الحدود التابعين لمقاطعة الجزيرة في كوردستان وكان والدها في استقبالها، لكن في محطة ركوب الحافلات، تم استدعاؤها من قبل أمن مقاطعة الجزيرة، وابلاغها بمنع ذهابها الى كوردستان سوريا وارجاعها الى إقليم كوردستان، كما تمت السخرية بشدة من عملها ومن رووداو بكلمات نابية، وبعدما قالت لهم رنكين شرو انها جاءت لزيارة قريتها واقاربها واستكملت جميع اجراءات العبور ولا تريد العودة، اقدم عنصر في قوات الأمن مع عدة المنتسبات النساء في أسايش مقاطعة الجزيرة، بالهجوم على رنكين شرو وتمزيق ملابسها وايذائها على الرغم من علمهم بأنها حامل، وحينما رأى والد رنكين إبنته على هذه الحالة صرخ مطالباً إياهم بالقول “استحلفكم بالله ان لا تفعلوا هذا بإبنتي ولا تمنعوها”، لكنهم ردوا بالقول “نحن لا نؤمن بالله والرسول”، وبهذه الطريقة العنيفة تم منع رنكين شرو من دخول كوردستان سوريا، واعادتها الى اقليم كوردستان عبر قارب.

وتدين شبكة رووداو الاعلامية هذا الهجوم بشدة، إن رنكين شرو باعتبارها صحفية وسيدة حامل ومواطنة من كوردستان سوريا، لا تستحق الضرب والإهانة ومنعها من زيارة اهلها ومنطقتها، وللأسف هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها صحفيو شبكة رووداو الاعلامية في كوردستان سوريا للعنف والاهانة، ومن الواضح ان صحفيي رووداو يدفعون ثمن مهنيتهم في تغطية أحداث كوردستان سوريا.

وتدعو شبكة رووداو الاعلامية في هذا البيان المنظمات الكوردستانية والدولية المدافعة عن حقوق الإنسان، وخاصة المنظمات المعنية بالدفاع عن حقوق الصحفيين، وحرية التعبير ومنظمات المرأة والطفولة، الى ابداء شجبها لهذا الإعتداء والعنف، والضغط على سلطة المقاطعات في كوردستان سوريا لوضع حد لتهديد وايذاء الصحفيين.

كما نذكر جميع الاطراف ان شبكة رووداو الاعلامية منعت من العمل في كوردستان سوريا منذ أكثر من سنة بناءً على بيان من المقاطعات في كوردستان سوريا، على الرغم من التزام رووداو بجميع الأنظمة المعمولة بها في كوردستان سوريا.

تطالب شبكة رووداو الاعلامية مسؤولي المقاطعات، الى ادانة هذا الاعتداء من قبل قوات الأمن، والسماح للصحفيين بالقيام بأعمالهم بحرية في كوردستان سوريا بدلا من منعهم، وأن لا يحرموهم من أبسط حقوقهم ألا وهي زيارة أقاربهم.

شبكة رووداو الإعلامية
أربيل
٢٢/٩/٢٠١٦

مقالات ذات صله

علق على المقال