الجمعة, 24 نوفمبر, 2017

شريحة الموظفين بين سندان غلاء الأسعار ومطرقة قرارات المحافظ جايز الموسى
شريحة الموظفين بين سندان غلاء الأسعار ومطرقة قرارات المحافظ جايز الموسى

شريحة الموظفين بين سندان غلاء الأسعار ومطرقة قرارات المحافظ جايز الموسى

الحسكة – آشا نيوز

يتعرض موظفي القطاع العام في الحسكة إلى ضغوط متزايدة نتيجة ارتفاع تكاليف الأعباء المعيشية بالتزامن مع اصدار محافظ الحسكة الجديد جايز سوادة الحمود الموسى لقرارات من شئنها زيادة العبئ الإقتصادي على شريحة الموظفين.

بتوجيه من المحافظ تقوم دوائر المالية باقتطاع ضريبة المسقفات وباقي الضرائب من رواتب الموظفين, كما وجه مؤسسة الكهرباء باقتطاع مبلغ 500 ل .س بشكل شهري وإضافت هذا المبلع إلى فواتير الهاتف الأرضي.

السيد محمد أسعد وهو موظف في دائرة حكومية تحدث لـ آشا ينوز , “إنني غير قادر على تأمين احتياجات أسرتي الأساسية من ثياب وطعام، لدي 4 أطفال علي تأمين أحتياجاتهم في ظل هذا الغلاء الفاحش لأسعار المواد الغذائية واللباس” وأضاف محمد “المنزل الذي أسكنه بالأجاء ولقد رفع مالكه مبلغ الأجار من 5 آلاف إلى 9 خلال ثلاثة الأشهر الماضية متحججاً بأرتفاع الأسعار وقيمة الدولار”

يتراوح دخل الموظف الشهري في القطاع العام الحكومي من 30 إلى 50 الف ليرة سورية أي ما لا يزيد عن 90 دولاراً اليوم, مقارنة بالعام 2011 كان راتب الموظف يعادل 300 دولاراً أمريكياً.

مقالات ذات صله

علق على المقال