الجمعة, 24 نوفمبر, 2017

نشطاء ينتقدون هجوم أنصار الـ PYD على مظاهرة المجلس الوطني
نشطاء ينتقدون هجوم أنصار الـ PYD على مظاهرة المجلس الوطني

نشطاء ينتقدون هجوم أنصار الـ PYD على مظاهرة المجلس الوطني

القامشلي – آشا نيوز

أثارت حادثة مهاجمة أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي على مظاهرة لأنصار المجلس الوطني الكوردي اليوم في مدينة القامشلي بكوردستان سوريا وفضها بالقوة تفاعلاً واسعاً على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

العشرات من النشطاء الإعلاميين والسياسيين الكورد انتقدوا بشدة هذه الحادثة معبرين عن رفضهم لهذه الممارسات عبر صفحاتهم على موقع الفيسبوك.

حول هذا الموضوع الناشط السياسي شيار عيسى كتب على صفحته على الفيس بوك”هجوم أنصار ب ي د على مظاهرة المجلس الوطني والاعتداء على النساء يشكل حلقة أخرى من سلسلة ممارساته الشاذة عن أخلاق مجتمعنا وهو بالتأكيد سيزول كما زالت غيره من الشموليات”

اما الصحفي سردار ملا درويش فوصف حادثة الاعتداء بالبلطجة حسب ما نشره على صفحته الشخصية ” اذا كنت تبحث عن مجتمع سليم، عندما تطلب من الناس أن يتقوننوا، عليك مقابل ذلك كف يد البلطجة التي تنشئها على الأقل طالما أنك تفرض نفسك بمسؤولية، لأن هذه الجهة تخل بالآداب العامة وصيتها سيء ديمقراطيًا ولست مضطر لأن تخلق تجمعات أخذ الناس من ذاك الاسم صيتًا سيئًا طبعًا إذا كان يهمك كلام عاقل تجاه ما تنشئه”

فيما وصف الناشط المدني نيرودا عيسى من مدينة القامشلي حادثة هجوم انصار ب ي د حسب وصفه، على مظاهرة انصار المجلس الوطني والاعتداء على النساء بالأمر المخزي جدا .

مقالات ذات صله

علق على المقال