الجمعة, 24 نوفمبر, 2017

المجلس الوطني الكردي  يتجه إلى التصعيد على الأرض في كوردستان سوريا
المجلس الوطني الكردي  يتجه إلى التصعيد على الأرض في كوردستان سوريا

المجلس الوطني الكردي يتجه إلى التصعيد على الأرض في كوردستان سوريا

القامشلي – آشا نيوز

أشارت معلومات خاصة حصلت عليها آشا نيوز من مصادر داخل المجلس الوطني الكردي إلى توجه المجلس إلى تكثيف نشاطاته على الأرض في كوردستان سوريا.
المعلومات تشير إلى نية المجلس تنظيم اعتصامات في كافة مدن محافظة الحسكة – شمال شرق سوريا، بالإضافة إلى مدن اقليم كوردستان العراق ومدن وعواصم أوربية مختلفة.

من المتوقع أن يجتمع المجلس الوطني غداً في مدينة القامشلي من أجل إقرار شكل وألية النشاطات التي سوف ينظمها على الصعيد الداخلي والخارجي.
وتأتي هذه الخطوة من قبل المجلس حسب مراقبين بعد إقدام مجموعة من أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي على مهاجمة وقفة احتجاجية لأنصاره تندد باستمرار اعتقال قوات اسايش روج افا لقياديين واعضاء من المجلس وتطالب بالأفراج عنهم يوم الجمعة الماضي في مدينة القامشلي بكوردستان سوريا.

كما قامت مجموعة مجهولة بحرق مقر المجلس الوطني الكوردي في بلدة تربي سبي فجر اليوم وسبقه بعدت أيام حرق مقر آخر للمجلس في مدينة عامودا وحمل المجلس الوطني حزب الاتحاد الديمقراطي المسؤولية عن تعرض مقراته للهجوم والحرق.

فيما أصدرت قوات اسايش روج افا بياناً إلى الرأي العام نفت من خلاله قيام قواتها بحرق علم كوردستان والتأكيد على احترام الاسايش لجميع الرموز والمقدسات الكردستانية.

وجاء في البيان ايضاً ” أثناء حدوث التشاجر بين أنصار المجلس الوطني الكردي والشبيبة ‏الثورية لم تكن قوات الآساييش متواجدة في مكان التظاهرة، ولو تم إبلاغنا من قبل أي طرف ‏منهم لكنا أتينا على وجه السرعة وسيطرنا على الوضع رغم ذلك قامت قوات الآساييش بعد ‏تلك المشاجرة باعتقال عدد كبير من أنصار الشبيبة الثورية.‏”

مقالات ذات صله

علق على المقال