الثلاثاء, 21 نوفمبر, 2017

نشطاء وإعلاميين كُرد يتضامنون مع سكان حلب في القامشلي
نشطاء وإعلاميين كُرد يتضامنون مع سكان حلب في القامشلي

نشطاء وإعلاميين كُرد يتضامنون مع سكان حلب في القامشلي

نظم مجموعة من إعلاميي ونشطاء كوردستان سوريا وقفة تضامنية اليوم الجمعة في مدينة القامشلي، مع مدينة حلب السورية.

ورفع المشاركين في الوقفة، التي دعى إليها إعلاميون كورد من المدينة، لافتات كُتب على بعضها: “حلب الشاهدة على موت الإنسانية”، و”حلب ضحية المقايضة الروسية-التركية” و “سيموت الأسد ولن تموت حلب” و “رغم كل الانتكاسات يسقط بشار الأسد”.

نشطاء وإعلاميين كُرد يتضامنون مع سكان حلب في القامشلي

وقال الصحفي همبرفان كوسا أحد منظمي الوقفة التضامنية لـ آشا نيوز “الهدف من اعتصامنا اليوم هو التضامن مع الإنسانية التي استباحت في مدينة حلب، مدنييوا حلب هم ضحية المقايضة التركية – الروسية لتصبح اليوم شاهدة على موت الانسانية في العالم”

أضاف كوسا “حلب فضحت مدى الاستهتار الاقليمي والدولي بدماء السوريين، واصبح الدم السوري سلعة تباع وتشترى على طاولة البزارات السياسية الدولية”

وتابع “الواجب الإخلاقي والإنساني فرض علينا كصحفيين كُرد التضامن مع سكان مدينة حلب والتنديد بهذه الجريمة البشعة، في محاولة منا لإيصال رسالة إلى المجتمع الدولي بضرورة تحييد المدنيين في النزاع المسلح الدائر في البلاد وجعل ملف المدنيين بعيدا عن الملفان العسكري والسياسي”

ومنذ نحو 4 أسابيع، تتعرض مدينة حلب لقصف مكثف، أودى بحياة مئات المدنيين، وجرح آلاف آخرين، ضمن مساع الحكومة السورية المدعومة من قبل روسيا، والقوات التابعة لإيران والموالية لها، للسيطرة على مناطق المعارضة في شرق المدينة بعد 4 سنوات من خروجها عن سيطرة النظام السوري.

مقالات ذات صله

علق على المقال