الأربعاء, 23 مايو, 2018

أحمد سليمان: ليس إرضاءا لأحد ولكن ليس من مصلحتنا وجود دولة كُردية في سوريا
أحمد سليمان: ليس إرضاءا لأحد ولكن ليس من مصلحتنا وجود دولة كُردية في سوريا

أحمد سليمان: ليس إرضاءا لأحد ولكن ليس من مصلحتنا وجود دولة كُردية في سوريا

القامشلي – آشا نيوز

قال “أحمد سليمان” القيادي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، اثناء مشاركته في (ملتقى المثقفين الحواري) والذي عُقد يوم السبت 7 كانون الثاني في منتجع الميريلاند بمدينة القامشلي شمال شرق سوريا “بأنه ككُردي  يرى أن لا مصلحة للكًرد أن تكون هنالك دولة كُردية في سوريا”

وكان قد عقد الملتقى تحت راية العلم السوري وبمشاركة أعضاء  هيئة ملتقى الجزيرة الوطني ومجموعة  من المثقفين من كافة مكونات المدينة وممثلي وأعضاء بعض الأحزاب والتيارات السياسية  كالحزب الشيوعي وحزب البعث العربي الاشتراكي وهيئة التنسيق السورية، وبمشاركة وجهاء  بعض العشائر العربية.

وقال أحمد سليمان في كلمة ألقاها في الملتقى “أنا ككردي في سوريا ليست من مصلحتي أن تكون هناك دولة كردية أو انفصال للكرد في سوريا، ولا أقولها لأجل الحاضرين من الأخوة العرب أو السريان أو الآشوريين، إنما أقولها من مصلحة الكُرد كوني كُردي”

وأستشهد سليمان بقول سكرتير الحزب الاستاذ عبدالحميد حج درويش، بأن إعلان هكذا دولة يعني أنها ستكون دولة “المقلاع يجيب تاليها” مشيراً إلى أن الماء والخبز سيؤخذ منه، حسب وصفه.

وقد نشرت وكالة انباء “سانا” السورية خبراً عن الملتقى مرفقاً بالصور و جاء فيه: “ملتقى المثقفين الحواري بالقامشلي أكد على التمسك بسيادة سورية والحفاظ على الدولة ومؤسساتها وأن الجيش العربي السوري هو الضامن الوحيد للقضاء على الإرهاب”

فيديو لكلمة “أحمد سليمان” القيادي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

مقالات ذات صله

علق على المقال