الخميس, 22 فبراير, 2018

مشرف نشرة روج آفا في تلفزيون روداو ينفي الاعتذار من أحمد سليمان والتشهير بحقه
مشرف نشرة روج آفا في تلفزيون روداو ينفي الاعتذار من أحمد سليمان والتشهير بحقه

مشرف نشرة روج آفا في تلفزيون روداو ينفي الاعتذار من أحمد سليمان والتشهير بحقه

القامشلي – آشا نيوز

نفى برادوست عزيزي مشرف نشرة روج آفا في شبكة روداو الإعلامية، قيامهم بالتشهير بحق القيادي أحمد سليمان والحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، بعد أتهام الأخير لمشرفي النشرة بالتلاعب بترجمة كلمة له ألقاها في ملتقى المثقفين الحواري، والذي عقد يوم السبت 7 كانون الثاني في منتجع الميريلاند بمدينة القامشلي شمال شرق سوريا.

وكتب برادوست عزيزي على صفحته في مواقع فيسبوك “مع إحترامي للاستاذ أحمد سليمان و لحزبه, روداو أكثر مؤسسة إعلامية انصفت حزبك في حق المشاركة في القناة, حتى قبل عدة أيام نشر أربعينية وفاة قيادي لكم في كركي لكي في روداو و ما قلته في إذاعة حزبك ينافي الحقيقة تماماً.. أي ليس هناك مؤامرة و تضليل ضدك”

وأضاف عزيزي ” لا أحد في روداو, متحطط على حزبك, على العكس تماماً..أحياناً يحدث لغط, لدى الإعلاميين, لدى المتلقي في جزئية ما.. شاركت بنفسك في النشرة و بيّنت وجهة نظرك حول العلم المرفوع في القاعة و الجهة المنظمة للملتقي..”

وتابع عزيزي ” و بصفتي, مشرف على هذه النشرة والاستاذ حسين عمر مشرف على ديسك روج آفا, لم نقدم الاعتذار لأحد, لأننا لم نتقصد في التشهير بك و لا أحد استهدف حزبك, و لم نتسبب في كارثة يستدعي ذلك, لأنه أصلاً تمّ إعادة نشر تصريحك على روداو و بالكامل..”

مؤكداً أن “روداو بنيت على أساس كوردستاني و هي منبر لحزبك, ولكل الاحزاب الكوردية, لا بل غير الكوردية أيضاً, هذا نهج مهني تتبعه روداو قولاً و قالباً..”

واختتم قائلاً ” ليس هناك, لا مؤامرة, ولا تضليل, ولا أي شيء من هذا القبيل..”

وكان قد تشكر أحمد سليمان قناة رووداو على صفحته في الفيسبوك حيث نشر منشوراً جاء فيه” اشكر قناة روداو على استجابتها لتصحيح ما صدر على شاشتها بشأن حديث لي في لقاء حواري وهذا التصرف يدل على روح المسؤولية التي يتحلى بها الإخوة مسؤولي القناة عامة والنشرة خاصة كما اقدر عاليا الاعتذار الذي قدمه الاستاذ حسين عمر مسؤول النشرة عن ما حصل وهو بدوره يؤكد على المسؤولية الاخلاقية والمهنية له و للأخوة في روداو .

وشهد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك نقداً لاذعاً من قبل النشطاء الكُرد للقيادي في الحزب الديمقراطي التقدمي أحمد سليمان  بعد مشاركته في ملتقى المثقفين الحواري  والذي شارك فيه مثقفين من كافية المكونات وبينهم اعضاء في حزب البعث العربي الاشتراكي حيث رفع العلم السوري في قاعة المؤتمر، وتحدث أحمد سليمان في كلمته أنه لا يرى من مصلحة الكُرد المطالبة بدولة كردية في سوريا.

 

مقالات ذات صله

علق على المقال