الأربعاء, 19 سبتمبر, 2018

فقدان مادة المازوت يحرم أهالي كردستان سوريا فرحة تساقط الثلوج

فقدان مادة المازوت يحرم أهالي كردستان سوريا فرحة تساقط الثلوج

آزاد علي- القامشلي – آشا نيوز

بدأ تساقط الثلوج اليوم صباحا في أغلب مدن محافظة الحسكة وعفرين وكوباني في شمال وشمال شرق سوريا،في ظل أزمة محروقات خانقة تشهدها المناطق الكردية بعد قرار “الإدارة الذاتية” بمنع بيع المحروقات مباشرةً للأهالي وحصر العملية بالجهات التابعة لها.

وقال أحد تجار المحروقات من مدينة قامشلو / القامشلي لـ آشا نيوز، إن “الإدارة الذاتية” ألزمت مكرري المحروقات ببيع المازوت للإدارة الذاتية والجهات التابعة لها حصراً، ولم يتم تزويدنا بالنفط الخام إلا بعد تعهدنا بالإلتزام بهذا القرار”

موضحاً “أن هذا القرار كان السبب في أرتفاع سعر لتر المازوت إلى 100 ليرة سورية وأكثر في بعض المدن الأخرى”

في حين أكد المواطن شيار أحمد من مدينة الحسكة”من الصعب الحصول على مادة المازوت كون الكازيات إلى الآن لا تبيع مباشرة للمواطنين كما أن الكومينات لم توزع مادة على جميع أحياء المدينة وأن وزعت فالكمية تكون 200 لتراً ولا تكفي لأكثر من شهر”

وأضاف “المازوت لا يتوفر لدى الباعة وأن وجد فالسعر مرتفع لقد أشتريت اللتر الواحد اليوم بـ 105 ليرة وكان نوعه سيئاً”

قرار رفع سعر المحروقات من قبل “الهيئة التنفيذية” في “الإدارة الذاتية” بمحافظة الحسكة،أثار استياء أهالي المحافظة، حيث انعكس القرار على أسعار معظم السلع وكذلك المواصلات أرتفعت أسعار المحروقات في السوق السوداء بشكل كبير.

 

مقالات ذات صله

علق على المقال