كردستان سوريا: حرق مقرات أحزاب المجلس الوطني واعتقال العشرات من أعضائه

0 16

القامشلي – آشا نيوز

تواترت الأحداث في مدن شمال شرقي سوريا اليوم الجمعة بعد قيام مجموعة تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطيPYD  بالهجوم على مكتب سليمان آدي لحزب يكيتي الكوردي في سوريا، وحرق محتوياته, بالإضافة إلى تخريب محتويات مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني  PDK-S في مدينة القامشلي/قامشلو.
وتعرض بناء محلية المجلس الوطني الكردي إلى هجوم مشابه وأنزال للعلم الكردستاني في مدينة الدرباسية.
وقامت مجموعات مسلحة تابعة للإدارة الذاتية باعتقال أكثر من عشرة أشخاص من أعضاء وقيادي المجلس الوطني الكردي في مدن ديرك وقامشلو وتل تمر والدرباسية.
و في السياق ذاته أصدرت الامانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا بياناً أدانت فيه الاحداث التي استهدفت مكاتبها, و وصفتها بالاعمال القمعية و الممارسات اللا مسؤولة واعتبرتها خطوة تصعيديه خطيرة ومتعارضة مع قيم وأخلاق الكردايتي.
اضافة الى ان البيان حمّل”PYD المسؤولية الكاملة عما ينجم عن هذه الأعمال الترهيبية، والممارسات اللامسؤولة من تداعيات لا تحمد عقباها.
وناشدت الامانة العامة في البيان القوى الكردستانية والمجتمع الدولي الضغط على الحزب المذكور لإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين من سجونه والتراجع عن أعماله وممارساته الترهيبية بحق كوادر وقيادات وجماهير المجلس الوطني، ومشروعه القومي في هذه المرحلة المصيرية من تاريخ شعبنا الكردي.
تأتي هذه الهجمات على مكاتب المجلس الوطني الكردي بعد الاشتباكات التي حدثت فجر اليوم في اقليم كردستان العراق بين بيشمركة روج البتابعة للمجلس وقوات حماية شنكال التابعة لحزب العمال الكردستاني بالقرب من الحدود السورية.
قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...
error: المحتوى محمي من النسخ