يكيتي ميديا يدحض اتهامات الاتحاد الديمقراطي ويحمله مسؤولية أي أذى يلحق بكوادره - آشا نيوز

يكيتي ميديا يدحض اتهامات الاتحاد الديمقراطي ويحمله مسؤولية أي أذى يلحق بكوادره

0 24

القامشلي – آشا نيوز

ادانت إدارة موقع يكيتي ميديا اليوم الاثنين، في بيان نشر على الأنترنت وطالعته آشا نيوز، الاتهامات التي وجهت للموقع والعاملين فيه بالتعامل مع الاستخبارات التركية واصفاً هذه الاتهامات بالملفقة.

البيان اوضح بان وسائل إعلامية تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ” اصدرت تلفيقات على لسان معتقلي حزب يكيتي الكرُدي وعلى وجه الخصوص عن مراسل موقع يكيتي ميديا الصحفي آلان سليم أحمد – الذي أعتقل في 15-8-2016 أثناء تغطيته لمراسيم دفن شهيد البيشمركة حبيب قدري اعترافات كاذبة بعنوان ” يكيتي ميديا موقع استخباراتي بصبغة إعلامية” في جريدة روناهي العدد 383 بمحتوى بعيد كل البعد عن الواقع وسرد أكاذيب وأقاويل لا تمس للحقيقة بصلة, لذا حُتِم علينا التبيان لِدحض كل تلك الاتهامات والتلفيقات”.

كما واشار البيان أن الهدف الاساسي لجميع كوادر الموقع والذين يعملون بشكل طوعي هو “نقل الحقيقة وفضح الانتهاكات الممارسة بحق الشعب من أي جهة كانت والتي يبدو إنها تثير قلق حزب الاتحاد الديمقراطي PYD والتي تتصدر انتهاكاتها صدر معظم الوسائل الإعلامية التي تعمل بمهنية وليس يكيتي ميديا لوحدها”.

وحمل البيان “حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) مسؤولية أي أذى أو ضرر يلحق بكوادر الموقع وعلى وجه الخصوص مراسل الموقع الصحفي آلان سليم أحمد المعتقل لدى أسايش PYD”.

وفي ختام البيان وجهت إدارة يكيتي ميديا نداءً لمتابعيه وكل الجهات الدولية والمنظمات الحقوقية والمدافعة عن الصحفيين أن عملهم في سبيل نقل الحقيقة بكل شفافية ومهنية سيستمر, و دعتهم إلى التدخل الفوري لكبح جماح حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وفك قبضتها عن الوسائل الإعلامية لممارسة نشاطها.

وسائل إعلام مطبوعة وألكترونية مقربة من حزب الاتحاد الديمقراطي كانت قد نشرت تقاريراً  في الايام الماضية، تتهم معتقلي حزب يكيتي الكردي في سجون الادارة الذاتية بالإدلاء بأعترافات تشير إلى قيام بعض أعضاء الحزب بتمرير معلومات أستخباراتية إلى الميت التركي, بالإضافة إلى القيام بتهريب البشر والسلاح و المواد المخدرة حسب ما جاء في تلك التقارير.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...
error: المحتوى محمي من النسخ