الإثنين, 23 أبريل, 2018

حسن صالح: سنرد على إغلاق مقراتنا بتنظيم احتجاجات داخل كردستان سوريا وخارجها
حسن صالح: سنرد على إغلاق مقراتنا بتنظيم احتجاجات داخل كردستان سوريا وخارجها

حسن صالح: سنرد على إغلاق مقراتنا بتنظيم احتجاجات داخل كردستان سوريا وخارجها

القامشلي- آشا نيوز

ادان حسن صالح نائب سكرتير حزب يكيتي الكردي في سوريا اليوم الجمعة، تكرار حالة اغلاق مكاتب المجلس الوطني الكردي من قبل قوات الاسايش التابعة للإدارة الذاتية بطريقة اعتبرها عملاً مرفوضاً وغير شرعي.

صالح صرح لـ آشا نيوز انه “في الفترة الأخيرة قررت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي فتح المكاتب التي أغلقتها قوات آساييش حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) بعد مداهمتها وحرقها, وقمنا لاحقاً بفتح مكتب المجلس المحلي الشرقي في قامشلو تمهيدا لفتح جميع المكاتب, غير أن الآساييش أعادوا عصر يوم الثلاثاء الماضي اغلاق المقر بحجة عدم وجود رخصة”.

و اكد صالح بأن ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) الغاية منها اجهاض المشروع القومي الكردي بقوله أن “هذا السلوك العدواني مدان ومرفوض وغير شرعي من حزب يستخدم القوة المسلحة لفرض أجندات الانظمة الغاصبة لكردستان لإنهاء الحياة السياسية في كردستان سوريا, وتهجير سكانها واجهاض المشروع القومي الكردي”.

واشار صالح ان امام المجلس الوطني الكردي طريقاً يجب ان يسلكه للرد على إغلاق مقراته الا وهو “تنظيم احتجاجات داخل كردستان سوريا وخارجها, والاتصال بالدول صاحبة الدور والقرار وخاصة امريكا واوروبا, للضغط على PYD للكف عن سياسة القمع والترهيب واعتقالات السياسيين واغلاق المقرات”.

اثار اغلاق المكتب الشرقي للمجلس الوطني الكردي في مدينة قامشلو/ القامشلي، شمال شرق سوريا،واعتقال ازاد عبدالرحمين العضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني-سوريا في يوم 19 نيسان الجاري حالة من التنديد والسخط من قبل أنصار المجلس الوطني الكردي.

مقالات ذات صله

علق على المقال