الجمعة, 24 نوفمبر, 2017

العفو الدولية تدين اعتقال قوات “الاسايش” لقياديي المجلس الوطني الكردي
العفو الدولية تدين اعتقال قوات “الاسايش” لقياديي المجلس الوطني الكردي

العفو الدولية تدين اعتقال قوات “الاسايش” لقياديي المجلس الوطني الكردي

بلند علي – القامشلي – آشا نيوز

دانت منظمة العفو الدولية اعتقال قوات الأمن “الأسايش” التابعة للإدارة الذاتية في شمال شرقي سوريا، لمجموعة من قياديي المجلس الوطني الكُردي في سوريا.

وذكرت المنظمة أن النشطاء السوريين، وهم محسن طاهر وأمين حسام وبشار أمين، اعتقلوا من قبل “الأسايش”، مشيرة إلى أن الناشطين الأولين احتجزا في 9 مايو الماضي، بينما احتجز الثالث في 21 مايو.

وأضافت منظمة العفو الدولية، المعنية بحقوق الانسان، أن احتجاز الثلاثة يجري في ظروف سيئة بسجن علايا في مدينة القامشلي، شمال شرقي سوريا، من دون توجيه أي تهم لهم.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” وثقت أثناء تحقيقات ميدانية في سوريا احتجاز “الأسايش” تعسفا لأفراد بالمناطق الخاضعة لسيطرتها وإساءتها معاملة المحتجزين، بما يشمل أفرادا اتهموا بجرائم متصلة بالإرهاب.

أضغط لتحميل تقرير العفو الدولية حول اعتقال قياديي المجلس الوطني الكردي

مقالات ذات صله

علق على المقال