اعتصام للمجلس الوطني الكردي في قامشلو، والآسايش تمنع تدخل ‹الشبيبة الثورية›

0 20

سلافا خليل – قامشلو – آشا نيوز

نظم المجلس الوطني الكردي، يوم الأربعاء، اعتصاماً أمام مقر الأمم المتحدة في مدينة قامشلو، تنديداً باعتقال قوات ‹الإدارة الذاتية› لقيادات ونشطاء المجلس، والمطالبة بالإفراج الفوري عنهم.

شارك في الاعتصام قيادات وأعضاء ومناصري المجلس الوطني الكردي، حيث نددوا بـ «استمرار الخطف والاعتقال، وإبقاء إعلامي يكيتي ميديا آلان سليم أحمد في السجن رغم انتهاء مدة الحكم الصادر بحقه».

ورفع المعتصمون صور المعتقلين السياسيين ولافتات تندد بالاعتقالات وإغلاق مكاتب المجلس. وأشار مشاركون في الاعتصام إلى أن مجموعة من التنظيم المعروف باسم ‹الشبيبة الثورية› أو ‹جوانن شورشكر› تجمعوا في مكان الاعتصام، ورددوا هتافات ‹تخوينية› بحق المجلس وقادته وقيادات إقليم كردستان، ومنعت قوات ‹الآسايش› تدخلهم في اعتصام المجلس.

حسن صالح، نائب سكرتير حزب يكيتي الكردي في سوريا، قال عن استمرار احتجاز الإعلامي آلان سليم أحمد في تصريح لـ آشا نيوز: «إن استمرار حبس الشاب الإعلامي آلان سليم أحمد رغم انتهاء مدة الحكم عليه، ومحاولة تبرير ذلك باختلاق وفبركة تهم بعيدة عن الحقيقة، بعد الأرض عن السماء، إنما يدل على أن إدارة PYD تتصرف بأسلوب مافيوي مخالف للقيم والمبادئ والقوانين ومفاهيم حقوق الإنسان».

وكانت وسائل إعلام مقربة من PYD نشرت اليوم تقريراً تتهم فيه الإعلامي آلان سليم أحمد بـ «بتسريب معلومات أمنية لجهات خارجية».

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...
error: المحتوى محمي من النسخ