السبت, 23 يونيو, 2018

يكيتي يعقد مؤتمره قريباً ويطالب رفاقه بالتوقف عن إبداء الرأي والمواقف في الفيسبوك
يكيتي يعقد مؤتمره قريباً ويطالب رفاقه بالتوقف عن إبداء الرأي والمواقف في الفيسبوك

يكيتي يعقد مؤتمره قريباً ويطالب رفاقه بالتوقف عن إبداء الرأي والمواقف في الفيسبوك

بلند علي – القامشلي – آشا نيوز

اصدر حزب يكيتي الكردي بلاغاً عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب في سوريا،أكد فيه على عقد مؤتمره قريباً وعلى ضرورة التزام جميع رفاقه بممارسة حقهم في إبداء الرأي والمواقف داخل هيئات الحزب وليس عبر الإعلام.

وجاء في بلاغ اللجنة المركزية والذي تلقت آشا نيوز سنخة منه أن “عقدت اللجنة المركزية لحزبنا اجتماعها الاعتيادي في ٩ أيلول ٢٠١٧، وفي البداية قرئت ونوقشت تقارير اللجان المنطقية ، وقد لوحظ تركيز التقارير على وحدة الحزب وتماسكه، وعلى ضرورة الإسراع في عقد مؤتمره، والوقوف على الآثار السلبية الناجمة عن إقدام بعض الرفاق على نشر مواقف متباينة في مواقع التواصل الاجتماعي. وبعد نقاش جاد ومسؤول ، شارك فيه أعضاء القيادة المتواجدون خارج الوطن و منهم سكرتير الحزب الرفيق إبراهيم برو على السكايبي. وتم التوصل إلى إقرار عقد مؤتمر الحزب في موعد قريب، كذلك أكد الاجتماع على ضرورة التزام جميع الرفاق بممارسة حقهم في إبداء الرأي والمواقف داخل هيئات الحزب وليس عبر الإعلام”.

وأوضح البلاغ أنه “وتطرق الاجتماع إلى الوضع السياسي الراهن لاسيما النشاطات الدبلوماسية خدمة للقضية القومية لشعبنا الكردي، وثمن قيام وفد من المجلس الوطني الكردي برئاسة رئيس المجلس بزيارة موسكو والالتقاء في وزارة الخارجية الروسية بنائب وزير الخارجية بوغدانوف،حيث جرى التركيز على الحل السياسي في سوريا والمساعي الرامية من المجتمع الدولي لتكليف المملكة العربية السعودية بتوحيد منصات المعارضة لتسهيل عملية المفاوضات في جنيف بين النظام والمعارضة”.

وأشار البلاغ إلى أن “الأجواء باتت مهيأة بالتزامن مع تراجع تنظيم داعش وقرب زواله. كان لقاء موسكو ايجابيا من حيث التحضير للحل السياسي وتشكيل وفد موحد المعارضة ودعا وفد المجلس إلى تمثيل مستقل له في الترتيبات الجديدة وحول الجهود الحثيثة لقيادة إقليم كردستان والرئيس مسعود بارزاني نحو الاستفتاء والاستقلال أبدى اجتماع قيادة حزبنا وقوفه وتضامنه الكامل مع شعبنا في كردستان لتقرير المصير بإرادته الحرة ورأى في الاستقلال حقا مشروعا وضمانا لاستقرار العراق والمنطقة عموم”.

وشهد موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك تباين في الآراء بين أعضاء وقيادي الحزب وتبادل الاتهامات لطرف بالتقاعس في عقد المؤتمر وطرف آخر بالسعي إلى تغيير المسار السياسي ونهج الحزب.

مقالات ذات صله

علق على المقال