الخميس, 22 فبراير, 2018

برزاني يمهل المجتمع الدولي ثلاثة أيام لطرح بديل حقيقي للاستفتاء
برزاني يمهل المجتمع الدولي ثلاثة أيام لطرح بديل حقيقي للاستفتاء

برزاني يمهل المجتمع الدولي ثلاثة أيام لطرح بديل حقيقي للاستفتاء

سرباز كريم – أربيل – آشا نيوز

قال رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني، اليوم الثلاثاء، اذا لم يكن هناك بديل حقيقي خلال ثلاثة ايام فمن المستحيل ان نؤجل الإستفتاء.

وأضاف البارزاني خلال مشاركته في الكرنفال الذي أقيم في استاد قضاء سوران، لدعم استفتاء استقلال إقليم كردستان، وشارك به عشرات الآلاف من المواطنين، أن “قرار الاستفتاء هو قرار الشعب الكردستاني وليس لشخص واحد أو حزب معين”، داعياً جميع المشاركين في الكرنفال برفع علم إقليم كردستان فقط وانزال اعلام الأحزاب الكردستانية كافة.

وحول العلاقة مع الحكومة العراقية في بغداد، قال البارزاني بأنه “لم ننجح في الشراكة مع بغداد لذلك علينا الآن ان نكون جارين أعزاء، فبالنسبة لنا لم يبق أمامنا اي طريق سوى إجراء الإستفتاء”.

واشار رئيس إقليم كردستان، “يطالبوننا بالرجوع الى الخط الأخضر لترسيم حدود كردستان، ونقول لهم ليس لدينا اي استعداد لمناقشة هذا الأمر”.

ويشيرالخط الأخضر الى الخط الذي حدده الحاكم المدني الامريكي في العراق بول بريمر في تسعينيات القرن الماضي، والذي كان يشكل خط التماس بين قوات البيشمركة والجيش العراقي في عهد النظام العراقي السابق.

واكد البارزاني، بأن “قطع رواتب موظفي الإقليم، كانت بمثابة عمليات انفال اخرى يتعرض لها الشعب الكوردستاني”، مشيراً بأن الدولة العراقية الحالية هي دولة دينية وليست فيدرالية، ولهذا نريد الإستقلال ولا نريد المناصب في بغداد.

وحول وجود بديل عن الإستفتاء، قال البارزاني بأنه “اذا لم يكن هناك بديل حقيقي خلال ثلاثة ايام فمن المستحيل ان نؤجل الإستفتاء، وفي حال وجد البديل الضامن لحقوقنا فأننا سوف نحتفل في 25 ايلول ونقيم احتفالات جماهيرية، واذا لم يصلنا البديل فسنصوت جميعا في 25 من شهر ايلول الجاري”.

وبين البارزاني، “نعلم جيداً بأن جميع قرارات مجلس النواب العراقي هي ضد إقليم كردستان، ولا يزال البعض يعتقد بأننا سنتحاور مع بغداد حول المناصب السيادية والوزارية ولا يعلمون بأن هذه المرحلة قد انتهت”.

وحول تهديد إقليم كردستان من قبل بعض الدول في حال اجراء الاستفتاء قال برزاني، “اقول لجميع اصدقاءنا بأن لا يتحدثوا معنا بلغة التهديد لأننا لا نقبل التهديد من أحد، وبعد الاستقلال سنكون جيراناً جيدين ولن نستخدم القوة ضد اي جهة”.

مقالات ذات صله

علق على المقال