قيادي في العمال الكردستاني يهاجم استفتاء استقلال كردستان

0 22

سرباز كريم – أربيل – آشا نيوز

قال عضو الهيئة التنفيذية لحزب العمال الكردستاني (PKK) دوران كالكان، أن استفتاء الاستقلال في إقليم كردستان “أفشل مساعي الوحدة الوطنية”، مشيراً إلى أن “باقي أجزاء كردستان غير مشاركين في هذا القرار ونحن غير معنيين به”.

وقال كالكان في مقابلة أجرتها معه تلفزيون ” Medya Haber” إن “حركتهم كانت قد أوجدت العديد من الخلافات بين ما أسماها بالقوى الفاشية وقوى الإبادة وصلت إلى حد الاقتتال فيما بينها إلا أن الاستفتاء منح هذه القوى الفاشية فرصة للاتفاق على محاربة الكرد مرة أخرى”.

وأضاف كالكان أن “المؤتمر الوطني الكردستاني كان على وشك الانعقاد الأمر الذي كان من شأنه أن يساهم في بروز النموذج الكردي للديمقراطية في الشرق الأوسط إلا أن القوى التي سعت إلى إفشال المؤتمر الوطني الكردستاني أوجدت موضوع الاستفتاء، هذه ليس مجرد ادعاءات، بإمكاني ذكر أسماء الأشخاص الذين يقفون وراء هذا الأمر، ليس للحزب الديمقراطي الكردستاني أي علاقة أو دور في الاستفتاء.

وأشار إلى أن “الاستقلال السياسي هو تجسيد ومحاكاة للاستقلال الإيديولوجي والفلسفي والفكري. توجد علاقة وثيقة بين الاستقلال والحرية والديمقراطية. وتحقيق الديمقراطية مرهون بتحقيق الوحدة، هذه حقوق غير قابلة للنقاش، وهذا الأمر سوف يتحقق من خلال الاستفتاء وهذا حق للجميع”.

وبحسب القيادي في العمال الكردستاني فإن “الاستفتاء وبدل أن يكون وسيلة لتحقيق كيان مستقل تحول إلى موضوع للمتاجرة والصفقات تحول إلى وسيلة يتمكن من خلالها الحزب الديمقراطي من تحقيق مكاسب اقتصادية وسياسية، وسيلة لكسب المزيد من الأصوات في الانتخابات، وتحول إلى وسيلة لإعادة بسط سيطرته”.

ونوه إلى أنه “ليست هناك حالة ديمقراطية، البرلمان معطل ولا يتخذ القرارات، لا يوجد مؤتمر وطني، باقي أجزاء كردستان غير مشاركين في هذا القرار، وستظهر غداً بعض القوى وتبدأ من جديد سياسات الإنكار والإبادة، إيران وتركيا والعراق بدأت بإطلاق التهديدات منذ الآن”.

يشار إلى أن مواطني إقليم كردستان، توجهوا في 25-9-2017 إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم بشأن استقلال الإقليم عن العراق وبلغت نسبة المشاركة 72% صوّت أغلبهم لصالح الاستقلال.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...