الجمعة, 24 نوفمبر, 2017

شاسوار عبدالواحيد: الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني سيلاقيان نفس مصير صدام حسين
شاسوار عبدالواحيد: الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني سيلاقيان نفس مصير صدام حسين

شاسوار عبدالواحيد: الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني سيلاقيان نفس مصير صدام حسين

ديلان صالح – السليمانية – آشا نيوز

اكد رئيس قائمة الجيل الجديد، شاسوار عبدالواحد، الخميس، انه “في حال عدم عودة الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الى العملية الديمقراطية واجراء الانتخابات في الاقليم، فأن المجتمع الدولي سيقوم بازاحتهما من السلطة عن طرق القوة وسيلاقيان نفس مصير صدام حسين”، مضيفا أن الوقت الحالي افضل فرصة لتغيير الاحزاب واستبدالها.

وقال عبدالواحد خلال استضافته في إحد برامج قناة NRT التي يملكها عبدالواحيد، ان “المجتمع الدولي قام بحماية تلك القوتين حتى الان، وإن تخلت عنهما في يوم من الايام، فأنهما سينتهيان خلال ليلة وضحاها فقط”.

واضاف، ان “قائمة الجيل الجديد لا تؤمن بالكفاح المسلح، لكنهم يؤمنون بالنضال المدني والتجمعات المستمرة بصورة دائمة”.

وأوضح، ان “زمن الاحزاب قد ولى، والوقت الحالي افضل فرصة لتغيير هذه الاحزاب والقوى واستبدالها، لان الظروف الداخلية والخارجية مؤاتية لتلك التغييرات”.

جدير بالذكر ان شاسوار عبدالواحيد كان قد أطلق حملة ضد استفتاء استقلال كردستان قبل اجرائه دعا فيها أهالي الإقليم بالتصويت بـ لا ولكن حملته لاقت رفض جماهيري واسع.

مقالات ذات صله

علق على المقال