الجمعة, 24 نوفمبر, 2017

عبدالحكيم بشار: قياديي PYD هم مجرد أدوات وناطقين إعلاميين لحزب العمال الكردستاني
عبدالحكيم بشار: قياديي PYD هم مجرد أدوات وناطقين إعلاميين لحزب العمال الكردستاني

عبدالحكيم بشار: قياديي PYD هم مجرد أدوات وناطقين إعلاميين لحزب العمال الكردستاني

مايا سليمان – عامودا – آشا نيوز

قال القيادي البارز في الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا، عبدالحكيم بشار أن قياديي حزب الاتحاد الديمقراطي السوري هم مجرد أدوات تنفذيين وناطقين إعلاميين لحزب العمال الكردستاني وان القرارات الرئيسية تأتي من قنديل حسب وصفه.

ونشر عبدالحكيم بشار القيادي في المجلس الوطني الكردي وعضو الهيئة العليا للمفاوضات عن المعارضة السورية، على صفحته في الفيسبوك منشورا بعنوان “الاتحاد الديمقراطي واستنساخ تجربة كردستان تركيا”.

وأكد بشار على صفحته أنه ” لا اعتقد ان احد يشك ان الاتحاد الديمقراطي في سوريا هو الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني وان قياداته من الاكراد السوريين هم مجرد أدوات تنفذيين وناطقين إعلاميين للحزب وان القرارات الرئيسية تأتي من قنديل ويتم ادارة تلك القرارات والتعليمات من قبل وكلاءهم من أكراد تركيا الموجودون في سوريا والذين يعملون خلف الستار ويتلقون التعليمات من قنديل ويعطونها للاتحاد الديمقراطي لتنفيذها”.

وأضاف بشار ” لقد خاض حزب العمال الكردستاني قتالا شرسا ضد جميع الأحزاب الوطنية والديمقراطية في كردستان تركيا والتي لم تنجح في الدفاع عن نفسها حتى أنتهت وجودها فعليا او تحولت الى احزاب نقطية وبات العمال الكردستاني الممثل الحصري للقضية الكردية في كردستان تركيا ”

ونوه إلى أنه “وتعمل حزب العمال الكردستاني على استنساخ نفس التجربة في كردستان سوريا بعد نجاحه في كردستان تركيا من خلال القمع والتنكيل وممارسة الارهاب ضد المجلس الوطني الكردي وكل المخالفين لسياسة الاتحاد الديمقراطي وهذا يعتبر أمرا طبيعيا بالنسبة للعمال الكردستاني ولكن الامر الذي يثير الدهشة والاستغراب ان المجلس الوطني الكردي يسير وفق نفس السياسة او النهج التي اتبعته الأحزاب الكردية في كردستان تركيا والتي انتهت بانتهاء تلك الاحزاب اذا كان المجلس قيادة المجلس غير مطلع على تجربة الحركة الوطنية الكردية في كردستان تركيا فهي مدعوة للاطلاع عليها”.

واختتم بشار مشنوره بالقول “اما اذا كانت لديها ما يكفي من المعلومات عن تلك التجربة فلا. اعتقد من الصائب ان يسير المجلس وفق نفس الخطى التي ستؤدي الى نهايته الحتمية كما حصل في كردستان تركيا”.

مقالات ذات صله

علق على المقال