الأربعاء, 17 يناير, 2018

إبراهيم برو يوضح موقفه من المصافحات “الحارة” بين قياديي ENKS والإدارة الذاتية
إبراهيم برو يوضح موقفه من المصافحات “الحارة” بين قياديي ENKS والإدارة الذاتية

إبراهيم برو يوضح موقفه من المصافحات “الحارة” بين قياديي ENKS والإدارة الذاتية

مايا سليمان – بلند علي – آشا نيوز

أوضح سكرتير حزب يكيتي الكردي ورئيس المجلس الوطني الكُردي سابقاً إبراهيم برو، أن خلافاتهم مع حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ليست شخصية بل سياسية وعميقة.

تصريح برو جاء في لقاء تلفزيوني تعقيباً على نشر مشاهد وصور لمصافحات حارة بين أبرز قياديي المجلس الوطني الكردي والرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن ومجموعة من قياديي الإدارة الذاتية على هامش عقد المؤتمر الثامن لمدرسة نمور التايكوندو الدولية في مدينة عامودا شمال شرقي سوريا.

محمد اسماعيل وعبدالكريم عمر
محمد اسماعيل المسوؤل الإداري للمكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني PDK-S يصافح عبدالكريم عمر مسؤول العلاقات الخارجية في مقاطعة الجزيرة

 

برو أكد في حديثه أن “الوقت ضيق وللأسف إلى الآن لا يوجد بوادر أي تقارب بين المجلس الوطني الكردي والاتحاد الديمقراطي كون الأخير ينظر إلى نفسه وكأنه منتصر ويجب على الجميع الانضمام إليه”

مضيفاً “في الوقت القريب وعند وضع الحلول بسبب السياسات الخاطئة للاتحاد الديمقراطي سوف يدفع الشعب الكردي ضريبة كبيرة في حال عدم انقاذ الوضع سريعاً”

ونوه القيادي البارز في المجلس إلى أنه “يوم بعد آخر الحرب ضد داعش تتجه إلى النهاية والاتحاد الديمقراطي فقط يقاتل على الأرض وقدم شعبنا الكثير من التضحيات ونصفهم هاجر وإلى الآن لا يوجد اي أشارة لوجود أي اتفاق سياسي”.

مشيراً أن “الولايات المتحدة الأمريكية عندما تعاملت مع حزب الاتحاد الديمقراطي كانت تعلم جيداً أن PYD أصدقاء للعمال الكردستاني والنظام السوري وإيران …والكثير ولكن بسبب حربها ضد داعش كانت تتغاضى عن هذه الأمور ولكن الآن أمريكا تطالب الاتحاد الديمقراطي بالمعالجة من خلال قطع علاقاتها مع كل من سبق والبدء بإنشاء علاقات مع المعارضة السورية وإقليم كردستان والمجلس الوطني الكردي وتركيا”.

فيديو:

.

مقالات ذات صله

علق على المقال