الخميس, 18 أكتوبر, 2018

“قسد” تقتل المخطط والمسؤول الأول عن تفجير قامشلو الدامي

“قسد” تقتل المخطط والمسؤول الأول عن تفجير قامشلو الدامي

بشار خليل – القامشلي – آشا نيوز

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية الاثنين عن مقتل المخطط والمسؤول الأول عن التفجير الدموي في الحي الغربي يفي مدينة قامشلو يوم 27‏/07‏/2016 .

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان نشر على موقعها الالكتروني إن وحدات مكافحة الارهاب التابعة لها وبعد متابعة دقيقة تمكنت من قتل حسين البليبل ويكنى أبو الوليد في كمين بمدينة دير الزور.

وأضافت ان ابو الوليد يعد من أوائل الأشخاص الذين انضموا إلى جبهة النصرة قبل ان ينتقل الى تنظيم داعش في عام 2013 ليستلم بعدها مهام قيادية في أماكن ومناطق عدة ومنها مسؤول عن الحسبة أو الشرطة الإسلامية التابعة للتنظيم المتطرف.

وجاء في البيان “بعد أن حررت قواتنا مدينتي تل حميس وتل براك فر الإرهابي (ابو الوليد) إلى مدينة الشدادي وعندما طاردته قواتنا وحررت الشدادي انتقل إلى الرقة كأحد أمراء داعش وهناك استلم مهمة التخطيط للعمليات الانتحارية والمفخخات التي تستهدف المدنيين في الأماكن المختلفة”.

وأشار الى ان ابو الوليد “نظم وقاد الكثير من الخلايا الإرهابية المكلفة بالتفجيرات والمفخخات والعمليات الانتحارية في مقاطعة الجزيرة وغيرها من المناطق وأدار هذه الخلايا من مقر قيادته في الرقة وفي تموز من العام 2016 و بتخطيط وأوامر مباشرة منه تم تنفيذ مجزرة القامشلي”.

وبعد تحرير الرقة في آب اغسطس 2017 فر ابو الوليد الى دير الزور.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية “من هناك تابع مخططاته الإجرامية من خلال العديد من الهجمات الانتحارية والمفخخات التي استهدفت المدنيين النازحين من دير الزور”.

وذكرت ان وحدات مكافحة الارهاب تعقبت ابو الوليد لفترة طويلة قبل ان تنقض عليه في بلدة البصيرة الواقعة في الشمالي الشرقي لدير الزور.

ولفتت الى ان “العملية النوعية” نفذت في العاشر من تشرين الاول اكتوبر.

وقام انتحاري من داعش بتفجير شاحنة كان يقودها وسط شارع عامودافي الحي الغربي لمدينة قامشلو ما اسفر عن استشهاد العشرات، وإصابة أكثر من 100 بجروح، إضافة إلى تدمير العشرات من المنازل والمحال التجارية.

مقالات ذات صله

علق على المقال