الجمعة, 23 فبراير, 2018

عفرين: المجلس الكُردي يندد بالهجمات التركية ويصفها بالهستيرية
عفرين: المجلس الكُردي يندد بالهجمات التركية ويصفها بالهستيرية

عفرين: المجلس الكُردي يندد بالهجمات التركية ويصفها بالهستيرية

سولين شيخان – عفرين – آشا نيوز

ادان المجلس المحلي بعفرين للمجلس الوطني الكردي في سوريا الثلاثاء بشدة التهديدات التركية واستهدافها لمناطق عفرين.

ونشر المجلس بياناً اطلعت عليه آشا نيوز وجاء فيه أنه “يعيش سكان منطقة عفرين (كورداغ) هذه الأيام في حالة قلق شديد، وتشهد منطقتنا أوضاعاً هي الأخطر على الإطلاق منذ سنوات”.

وأضاف المجلس “فمن جهة وبذريعة حماية أمنها القومي المزعوم بلغت التهديدات التركية ضد منطقتنا مستويات هستيرية غير مسبوقة، مع تحشدات عسكرية وإجراءات لوجستية مكثفة على الأرض، وبالتنسيق مع بعض فصائل المعارضة المسلحة المرهونة الإرادة لسياسات وأجندات السلطات التركية، فارضة معاً طوقاً شبه كامل على منطقتنا”.

منوهاً إلى “إن ترافق التهديدات التركية خلال هذه الأيام مع قصف مكثف وشامل لمعظم أنحاء المنطقة سواء من داخل الأراضي التركية أو من مناطق تواجدها داخل الأراضي السورية، يوحي بأن شبح الحرب بات حقيقيا، ويثير المخاوف لدى سكان المنطقة لكون هذه التهديدات باتت تدخل حيز التنفيذ”.

وأشاء المجلس “إنه من دواعي الأسف أن تستمر هذه التهديدات والاعتداءات، وبوتيرة متصاعدة خطيرة في ظل صمت المنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية، ومواقف ضبابية مريبة من قبل القوى العظمى الفاعلة على الساحة السورية”.

موضحاً “إننا في المجلس المحلي بعفرين للمجلس الوطني الكوردي في سوريا، في الوقت الذي ندين ونستنكر بشدة التهديدات التركية واستهدافها لمنطقتنا، فإننا نطالب القوى الكوردستانية بالضغط على الـ (ب ي د) للتخلي عن نهجها وسياساتها الاستبدادية الانفرادية، والتي الحقت أفدح الأضرار بوحدة الصف الكوردي ومقومات الصمود الشعبي، وبغية تبني سياسات واتخاذ إجراءات عاجلة في الاتجاه الصحيح، من أجل لم الصف الكوردي وحشد الطاقات في مواجهة الأخطار المحدقة”.

واختتم المجلس تصريحه “ونلفت أنظار المجتمع الدولي، إلى النتائج الكارثية لأي اجتياح تركي، ونطالب المنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية، والقوى العظمى ذات التأثير، بالضغط على السلطات التركية للكف عن تهديداتها ووقف عدوانها”.

وتتعرض مناطق عفرين منذ قرابة الثلاثة أيام لهجمات من قبل الجيش التركي وقصف مدفعي طالت نقاط ومراكز تابعة لوحدات حماية الشعب كما وتسببت بإصابة العديد من المدنيين بجروح.

مقالات ذات صله

علق على المقال