آشا نيوز تنشر قرار الائتلاف بشأن العلاقة مع المجلس الوطني الكردي على خلفية رفض الأخير الهجوم على عفرين | آشا نيوز

الأربعاء, 15 أغسطس, 2018

آشا نيوز تنشر قرار الائتلاف بشأن العلاقة مع المجلس الوطني الكردي على خلفية رفض الأخير الهجوم على عفرين

آشا نيوز تنشر قرار الائتلاف بشأن العلاقة مع المجلس الوطني الكردي على خلفية رفض الأخير الهجوم على عفرين

بلند علي – القامشلي – آشا نيوز

قرر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، الخميس، ارسال رسالة لرئاسة المجلس الوطني الكردي تتضمن موقف الائتلاف حول بعض النقاط الخلافية بين الطرفين.

وصوت 19 من أصل 21 عضواً في الهيئة السياسية للائتلاف بالموافقة على مجموعة من القرارات حول العلاقة بين المجلس الوطني الكردي والائتلاف المعارض على خلفية اصدار المجلس لبيان وصف فيه الحملة العسكرية على عفرين بالعدوان بالإضافة إلى تشبه ممارسات الجيش الوطني المشارك في الحملة بالممارسات الداعشية.

حصلت آشا نيوز على نسخة من قرار الهيئة السياسية للائتلاف وجاء فيها:

-الائتالف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية إذ يؤكد على موقفه باعتبار PKKو PYD تنظيمين إرهابيين ارتكبا جرائم و انتهاكات بحق السوريين من كافة المكونات وتجب مكافحتهما والتصدي لهما حماية للمشروع الوطني السوري.

-يؤكد الائتلاف على الأهمية القصوى لحماية المدنيين خلال العمليات الحربية و تقديم المساعدات الالزمة لهم و تحييدهم و عزل الإرهابيين عنهم.

-يؤكد الائتلاف رفضه لوصف المجلس الوطني الكردي في بيانه عملية غصن الزيتون بأنها “عدوان” واتهام الجيش الوطني الحر بارتكاب – ممارسات داعشية- والدعوة لتدخل دولي.

-يدعو الائتلاف لعقد لقاء عاجل مع رئاسة المجلس الوطني الكردي لتقييم العلاقة والالتزامات المشتركة والتأكيد على الحرص على علاقة ايجابية بناءة لسوريا المستقبل.

وقال مصدر من المجلس الوطني الكردي أن كتلة المجلس في الهيئة السياسية للائتلاف قامت بمغادرت قاعة الاجتماع احتجاجاً على القرار.

وأشار المصدر إلى أن قرار الائتلاف جاء بضغط من الحكومة التركية والتي ابدت وزارة خارجيتها اعتراضها لممثلي المجلس في وقت سابق على رفض الأخير للحملة العسكرية على عفرين واتهمت المجلس بدعم حزب العمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي من خلال موقفها من الحملة العسكرية في عفرين.

فيما يلي صورة من قرار الائتلاف الصادر يوم الخميس.

صورة عن قرار الائتلاف
صورة عن قرار الائتلاف

مقالات ذات صله

علق على المقال