جنرال أمريكي: منبج مستقرة الآن ونسعى لوقف أنشطة إيران في المنطقة

0 330

آشا نيوز – دير الزور

أجرى قائد القيادة المركزية الأمريكية في الشرق الأوسط الجنرال جوزيف فوتيل زيارة غير معلنة، أمس (الإثنين)، إلى القاعدة الأمريكية في منطقة التنف الحدودية مع العراق في بادية الشام.

وقال فوتيل للصحفيين الذين زاروا القاعدة الأمريكية للمرة الأولى، إن ”قاعدة التنف التي تأسست للمساعدة في القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، تلعب الآن دوراً حاسماً في الجهود الأمريكية لتقليص نفوذ إيران“، بحسب ما نقلت قناة ”إن بي سي نيوز NBCNEWS“.

وأضاف فوتيل: ”ليس لدينا مهمة ضد إيران هنا، مهمتنا أن نهزم داعش.. لكنني أدرك أن وجودنا هنا له تأثير غير مباشر على بعض الأنشطة الخبيثة التي تود إيران تنفيذها“.

دوريات مشتركة في منبج

ونوه إلى إن قوات تركية وأميركية يمكنها البدء في دوريات مشتركة في غضون أيام في بلدة منبج شمال سوريا.

وأضاف فوتيل أن “تدريب الجنود يتوقع أن يستمر لعدة أيام أخرى ثم سيتحول الى دوريات مشتركة. وأوضح أن الفصائل ستشمل أفراد أمن دون أن يقدم تفاصيل عن حجم الوحدات أو عدد القوات الأميركية والتركية التي ستشارك في البرنامج”.

وقال فوتيل إن “الدوريات ستضيف إلى أمن المنطقة، مضيفاً أن منبج مستقرة الآن وإنهم يريدون مضاعفة المكاسب وتعزيزها”.

وتقع قاعدة التنف التي اتخذتها القوات الأمريكية كموقع رئيسي في المعركة ضد داعش عام ٢٠١٥، في قلب طريق يمتد بين طهران وبغداد ودمشق، ،وتنتشر فيها فصائل للمعارضة المسلحة منذ ذلك التاريخ.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...