أحد أبرز مساعدي البغدادي في قبضة “قسد” والتحالف والدولي

0 389

آشا نيوز – متابعات

اعتقلت قوة مشتركة من التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية، أحد أبرز مساعدي زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي في محافظة دير الزور شرق سوريا.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان إن أسامة عويد إبراهيم والمعروف بأبو زيد يعتبر الرجل الثاني بعد البغدادي في تنظيم داعش، وقد اُعتقل يوم الخميس في قرية الطيانة التي تخضع لسيطرة القوات التي تقودها وحدات حماية الشعب الكوردية.

وذكر البيان أن ابو زيد اُعتقل في عملية مشتركة بينما كان يختبئ في نفق تحت منزل بقصد “تفجير نفسه” لكن شقيقته منعته مما أدى الى أسره.

وذكرت القوات، المدعومة من واشنطن، أن القوة المشتركة عثرت بحوزة ابو زيد على 20 هاتف نقال وعشرات من سبائك الذهب ومبالغ مالية كبيرة.

وعثرت قوات سوريا الديمقراطية كذلك على مستودع أسلحة في قرية الطيانة الواقعة شرق الفرات.

وبحسب البيان فان التحقيقات اثبتت أن أبو زيد كان يدير شبكة تابعة لتنظيم داعش من “مكانه السري” تحت المنزل في دير الزور.

من هو أبو زيد؟

يبلغ من العمر 35 سنة ويحمل شهادة بكالوريوس في القانون، وكان لديه أربعة أشقاء، قتل اثنان منهم أثناء القتال مع داعش والثالث اُعتقل على يد قوات سوريا الديمقراطية قبل شهرين بينما لا يزال الرابع متوارياً عن الأنظار في المناطق التي تخضع لسيطرة الحكومة.

كان ضابطاً في النظام السوري وانشق عند اندلاع الصراع الدموي منذ عدة سنوات، ثم انضم إلى الجيش السوري الحر وكذلك الى جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة قبل أن ينضم أخيراً إلى داعش.

تم اعتقاله من قبل النصرة أثناء زرع الألغام لداعش وأطلق سراحه بعد مفاوضات قبلية.

تولى أبو زيد عدة مناصب في داعش، أولاً كضابط أمن في دير الزور، ثم كوزير داخلي، وعضو في مجلس الشورى الإسلامي، وأصبح المسؤول الأمني ​​في العراق وسوريا.

وقال شهود عيان في المنطقة إن الناطق السابق باسم داعش، أبو محمد العدناني، أقام مع أبو زيد لفترة قصيرة عندما زار دير الزور قبل بضع سنوات.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...