الولايات المتحدة تؤيد تمديد إيصال المساعدات الإنسانية داخل سوريا عبر الحدود

روسيا أعتبر أن “الوضع الميداني تغير بشكل كبير (..) مما يستدعي إعادة النظر في الآلية العابرة للحدود

0 342

آشا نيوز – وكالات

أعلنت الولايات المتحدة أمس الخميس تأييدها لتمديد العمل في 2019 بالقرار (2165) الذي يتيح إيصال المساعدات الإنسانية داخل سوريا عبر الحدود، في حين طالبت روسيا بإعادة النظر فيها.

وخلال اجتماع لمجلس الأمن، طالبت المسؤولة في قسم الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة رينا غيلاني بأن يُمدّد لمدة عام العمل بالقرار الذي تنتهي صلاحيته في 10 كانون الثاني/يناير 2019.

وقال السفير الأميركي المساعد في الأمم المتحدة جوناثان كوهين إن “الولايات المتحدة تدعم بقوة تجديد العمل بالقرار لمدة 12 شهراً إضافية”، معتبراً أنه “لا يوجد حالياً بديل موثوق به للوصول إلى الأهالي”.

وأوضح كوهين أن الدعم الذي يقدمه نظام الأسد لا يصل إلى الجميع بالتساوي، مشيراً إلى أن النظام يحاول “معاقبة” المناطق التي كان ولاؤها ضعيفاً له أثناء الحرب.

أما مساعد السفير الروسي في الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي، فقد أعتبر أن “الوضع الميداني تغير بشكل كبير (..) مما يستدعي إعادة النظر في الآلية العابرة للحدود”.

وترغب أمريكا وأوروبا بأن يتم تمديد هذه الآلية التي تمكّن من تفادي معارضة محتملة من النظام أو معارضيه لتقديم المساعدة الغذائية أو الطبية للمدنيين خلال العام 2019ـ وكان أول وكان أول قرار للمساعدة الإنسانية اعتمد في 2014 بالإجماع.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...