فصلة يوسف لـ آشا نيوز: لم يتغير موقفنا من PYD ولا حوار بيننا قبل القيام بإجراءات “حُسن النية”

0 518

آشا نيوز – القامشلي

نفت القيادية البارزة في المجلس الوطني الكردي، فصلة يوسف اليوم الجمعة حدوث أي تغيير في موقف المجلس الكردي من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) واصفة الأخير بـ “سلطة الوكالة وسلطة أمر الواقع في كردستان سوريا”.

وتداول نشطاء تصريحات إعلامية لـ يوسف أبدت فيها استعداد المجلس للحوار مع الاتحاد الديمقراطي كونه “يمثل السلطة الموجودة على أرض الواقع”.

وقالت يوسف في تصريح خاص لـ آشا نيوز أن “ما تم تداوله على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإعلامية هو تحريف لما قلته” مؤكدة أن “موقفنا لم يتغير من PYD فهو “سلطة أمر واقع فرض نفسه بقوة السلاح”.

وأضافت يوسف أن “المجلس الوطني الكردي منذ البداية مع الحوار من حيث المبدأ ولكن هذا لا يعني استعدادنا للحوار مع الاتحاد الديمقراطي دون قيامه بإجراءات “حسن النية” والتي قد تمهد الطريق لبدء أي حوار بيننا في المستقبل”.

وأشارت يوسف إلى أنه لفتح الباب أمام عملة بدء الحوار بيننا: “يجب على الاتحاد الديمقراطي بداية العودة إلى الحاضنة الكردية والعمل على إيجاد أرضية ومناخ ملائم لفتح باب الحوار وإزالة العقبات أمام المجلس الوطني الكردي وتخفيف التصعيد الإعلامي وإطلاق سراح المعتقلين وفتح المكاتب وعودة المنفيين إلى الوطن وإتاحة المجال أمام المجلس للقيام بالعمل السياسي وعندما يتحقق كل ذلك يمكن القول أنه يمكن البدء بالحوار”.

وحول موقف المجلس الوطني الكردي بشأن مبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني (KNK) أوضحت يوسف أن “KNK جزء من الاتحاد الديمقراطي وحركة المجتمع الديمقراطي وفي حال تحقيق شروطنا (إجراءات حسن النية) السابقة يمكن حينها التفكير ببدء الحوار مع حزب الاتحاد الديمقراطي وليس مع KNK أو عن طريق مبادرتهم”.

ونفت فصلة يوسف أن يكون لقاء وفد المجلس بالزعيم الكردي مسعود البرزاني أمس الخميس متعلقاً بمبادة KNK حيث قالت “دعوة الرئيس مسعود البارزاني للقاء المجلس الكردي قديمة وكان اللقاء يتمحور حول مستقبل كردستان سوريا والأخطار المحدقة بشعبنا في ظل التطورات الحالية على الساحة السورية”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...